وقف اطلاق النار في السودان
    الحكومة االسودانية توقع منذ قليل مع الجبهة الثورية على اتفاق بوقف اطلاق النرفي عاصمة جنوب السودان، كما شمل لاتفاق على اطلاق سراح المعتقلين، وقد ذكرت قناة العربية هذا الخبر العاجل ضمن أنبائها، وتأتي هذه الخطوة بارقة أمل في عودة الحوار من جديد، وتحقيق مصلحة البلاد.

    هذا وقد ذكر عضو المجلس السيادي السوداني الفريق أول محمد حمدان داقلو (حميدتي) أنه يشعر بتفاؤل كبير بشأن هذا الاتفاق لذي من شأنه عودة الهدوء في المنطقة وخصوصا في عاصمة جنوب السودان بجوبا، وتحمل الفترة القادمة مزيدا من التحاور والمشاورات التي تسعى لتحقيق الهدوء والسلام في البلاد.

    كما أضاف حميدتي أنه سيجري مشاورات للتوصل لاتفاق يرضي جميع الأطراف على خارطة الطريق، بحيث تكون هذه الخطوة هي بداية السلام الشامل في السودان، من خلال الاتفاق بين الجانين المسلح وحكومة السودان.

    ومن المنتظر أن يتم الحصول على اتفاق للسلام في مدة أقل غايتها شهر بدلا من ستة أشهر، حيث أن السلام هو الطريق الوحيد لتحقيق الأمن، ثم بعد ذلك يتحقق استقرار البلاد، ويستقر المواطن السوداني في كل مكان في السودان من شمالها لجنوبها.